كلمة عميدة الكلية
الصورة

د. منال بنت علي المالكي

عميدة كلية الصحة العامة
وطب المناطق الحارة 

يسعدني أن نرحب بكم في كلية الصحة العامة وطب المناطق الحارة بجامعة جازان متمنية لكم وقتا ممتعا ومفيدا في تصفح الموقع الإلكتروني للكلية.
تُعد كلية الصحة العامة وطب المناطق الحارة من الكليات الأحدث في جامعة جازان من حيث النشأة حيث تأسست في عام 2012م. وبالرغم من حداثة الكلية وقصر عمرها إلا أنها حققت تميزا في برامجها الأكاديمية وانتاجها البحثي والخدمات المجتمعية التي تقدمها لأهالي المنطقة مما يعكس خطتها الاستراتيجية الطموحة نحو الريادة في هذه المجالات على المستوى المحلي والإقليمي، وما حظيت به من عناية ولاة الأمر والقيادات العليا بجامعة جازان بتقديم الدعم للكلية وتوفير مرافق منوعة لها وتجهيزات تعليمية ومعملية ذات جودة عالية.
نحن في كلية الصحة العامة وطب المناطق الحارة نؤمن بأن الاستثمار المعرفي في الموارد البشرية متطلب لبناء مجتمع اقتصاد معرفي في ظل رؤية 2030 وخطة آفاق المستقبلية للتعليم الجامعي في المملكة ورؤية جامعة جازان. كما نؤمن بنوعية البرامج التي تقدمها الكلية ومدى الحاجة لمخرجات هذه البرامج لتحقيق رؤية المستقبل لمملكتنا الغالية وبرامج التحول الوطني والرقمي في القطاع الصحي.
حرصت الكلية على دفع عجلة التطور العلمي والتقني والمهني في مجال الصحة العامة وطب المناطق الحارة من خلال تقديم عدة برامج نوعية على أيدي أساتذة بأعلى مستوى من الكفاءة. فالكلية تقدم درجة البكالوريوس في المعلوماتية الصحية، ودرجة البكالوريوس في الوبائيات، ودرجة البكالوريوس في التثقيف والتعزيز الصحي، وفي طور استكمال بعض البرامج الأخرى مثل برنامج الماجستير في طب المناطق الحارة، برنامج الماجستير في صحة الأمومة والطفولة. جميع برامج الكلية لمرحلة البكالوريوس حاصلة على شهادة الاعتماد من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وجاري العمل للحصول على الاعتماد البرامجي من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي.
توفر المناهج ضمن برامج الكلية مزيجا من المعارف والمهارات والقيم القائمة على حل المشكلات لتقديم تعليم مبني على علم وممارسات موثوقة في صناعة واكساب هذه المعرفة والمهارات المتعلقة بمجالات الصحة العامة وطب المناطق الحارة. إضافة إلى ذلك فإن برنامج التدريب (الامتياز) يتوّج العملية التعليمية لطلبة الكلية بإتاحة الفرصة لهم للتدريب الشامل لمدة سنة في المدن الطبية والمستشفيات والمراكز التابعة لوزارة الصحة وزارة الدفاع ووزارة الحرس الوطني وأيضا المنشئات الصحية الخاصة داخل وخارج منطقة جازان.
وإلى جانب الأنشطة التعليمية، تركز كلية الصحة العامة وطب المناطق الحارة على تنمية المهارات والقيم للطلاب والطالبات خارج الفصل الدراسي. فلقد بذلت الكلية جهودًا دؤوبة في مجال الأنشطة اللاصفية وحصدت جوائز للتميز على مستوى جامعة جازان. ونحن في الكلية، ندرك الدور الجوهري لهذه الأنشطة في تطوير الطلاب وبناء شخصياتهم وثقتهم الذاتية ومشاركتهم في اتخاذ القرار وصنع وتنظيم الأنشطة، وكل ذلك يساهم في تطوير مهاراتهم الحياتية والقيادية وتأهيلهم لسوق العمل.
وفي جانب خدمة المجتمع، فإن الكلية تحرص على تلمس احتياجات المجتمع وبناء علاقات وثيقة وشراكات فاعلة مع المؤسسات العامة والخاصة بما يخدم المجتمع في إطار التخطيط والتنظيم بين الأنشطة المجتمعية المختلفة داخل الكلية ومؤسسات المجتمع المتنوعة الحكومية والخاصة وتعميق تواصل الكلية مع محيطها المجتمعي من خلال تعزيز دورها في مجال الصحة العامة وطب المناطق الحارة مع تقديم الاستشارات البحثية في ضوء تخصصاتها الفريدة.
أما في جانب البحث العلمي، فتُعنى كلية الصحة العامة وطب المناطق الحارة بعدة جوانب من أبرزها: علم الوبائيات وطب المناطق الحارة، الرعاية الافتراضية والصحة الرقمية، المجتمعات الصحية، الرعاية الوقائية، والتثقيف والتعزيز الصحي. وهي جوانب ذات أولوية وتتسق مع التوجهات البحثية للمملكة العربية السعودية وبرامج التحول الوطني في منظومة القطاع الصحي. كما أن الكلية تحرص على تعزيز البنية التحتية للبحث العلمي وتنمية المشاركة البحثية والابتكار وتعظيم الاستفادة من الموارد البحثية والتدريب المتوفرة لدى الكلية وجامعة جازان.
كما أن الكلية تحرص على التطوير المستمر للموارد البشرية والارتقاء بكفاءة منسوبي الكلية من أعضاء هيئة التدريس والفنيين والإداريين من خلال توفير الدورات التدريبة لهم وورش العمل الموجهة. كما تهتم باستقطاب المتميزين من الكوادر الصحية ذوي الكفاءة العلمية والبحثية، وتقديم الدعم لهم بما يخدم العملية التعليمية والإنتاج البحثي، وابتعاثهم لتنمية معارفهم وخبراتهم.
وفي الختام، خالص الشكر والعرفان لكل من ساهم في إنشاء هذه الكلية وسعى إلى تطويرها. سنواصل المسيرة لتحقيق رؤية ورسالة الكلية التي تملي علينا الوفاء والتفاني وتملأنا بعظيم الفخر كوننا أحد منسوبي هذه الكلية الواعدة والرائدة بمنسوبيها من الهيئة التعليمية والإدارية والطلاب والخريجين، سائلة الله العلي العظيم أن يعيننا وزملائنا في الكلية على أداء الأمانة والقيام بالواجب خير قيام.

التقييم
أخر تعديل
السبت 12 جمادى الآخر 1443