جامعة جازان تنفذ برنامجا تدريبيا في الحماية من الإشعاعات

18 شوّال 1443

جامعة جازان: إدارة الإعلام

أقامت وحدة الوقاية من الاشعاع برنامجاً تدريبياً متقدماً بعنوان (الجوانب الفنية العامة للحماية من الإشعاعات المؤينة) على مدى خمسة أيام بإشراف وتوجيهات وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور نايف أزيبي بهدف التوعية بالمفاهيم الأساسية حول الإشعاع والوقاية من أضراره وتوضيح الإطار الرقابي الواجب تطبيقه على الممارسات الإشعاعية في جامعة جازان.

ويشمل البرنامج التدريبي خمسة محاور رئيسية: أبرزها الإطار العام للحماية المثلى من الإشعاعات بجامعة جازان، الطوارئ الإشعاعية والحوادث والسيناريوهات، التدريع الإشعاعي داخل المعامل والعيادات وكيفية إزالة التلوث الإشعاعي وكيفية إدارة النفايات المشعة، تخزين وأمان المصادر المشعة وشروط التخزين، وحدود الجرعات الوطنية التعرضات بالمملكة العربية السعودية.

أ.زكية مدخلي، مدربة البرنامج أشارت إلى أن  البرنامج يستهدف الفنيين العاملين في المعامل والعيادات الإشعاعية.

مشيرة إلى أن  المحور الأول يناقش الإطار العام للحماية المثلى من الإشعاعات بجامعة جازان. وفي هذا المحور تم مناقشة الأسس العلمية حول ماهية الإشعاع وأنواعه ومصادره الطبيعية والصناعية ومجالات استخدامه في الحياة وأضرار التعرض لجرعات عالية من الإشعاعات.

بعدها تم مراجعة أساسيات بنية الذرة ونظائر العناصر والتي ينبني عليها فهم تفاعل الأشعة مع المواد، كما تم مناقشة ظاهرة النشاط الإشعاعي للعناصر وأنواع التفكك الإشعاعي التي تشمل تفكك ألفا وبيتا وجاما، والقوانين المستخدمة لحساب التفكك الاشعاعي ومعدل التفكك الاشعاعي، والنشاط الاشعاعي الطبيعي والصناعي، و توضيح تاريخ اكتشاف الاشعة السينية ومصدر هذه الأشعة، والتعرف على أنواع الكواشف التي تخدم هذا الغرض، كما تم مناقشة أنواع التعرض المحتملة للإشعاع وحدود الجرعات المسموحة والوحدات والكميات لقياس هذا التعرض.

وفي نهاية الدورة التدريبية الأولى تم مراجعة أهم المعلومات الأساسية مع المتدربين في أجواء حماسية والتي عكست حرص واهتمام المتدربين بما يقدم في هذا البرنامج.

أما المحور فتناول الحديث عن الاطار العام لخطط الطوارئ الصناعية والطبية وكيفية عمل خطط الطوارئ الاشعاعية بالجامعة.

المحور الثالث تم الحديث حول حدوث كيفية حدوث التلوث الاشعاعي ومصادرة وكيفية إزالة التلوث وكيف يمكن التصرف في حالات الثلوث الاشعاعي بجميع أنواعه.

أما المحور الرابع فتم الحديث حول حدود التعرضات الإشعاعي المسموح بها بالمملكة العربية السعودية والحديث حول التعرضات الداخلية والخارجية المهنية والطبية وعموم الجمهور  بجميع أنواعها وكيف يمكن حساب الجرعة الفعالة والجرعة الممتصة والجرعة المكافئة.

المحور الخامس والاخير فتناول الحديث عن إجراءات آليات نقل المصادر المشعة وكيفية أمان المصادر المشعة وطرق تخزينها كما تم التعرف على أهم السجلات الواجب تواجدها في المختبرات والعيادات.

واختتم البرنامج التدريبي بتوجيه الشكر لمعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني وسعادة وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال على دعم مثل هذه البرامج المهمة.​

التقييم
أخر تعديل
الأحد 21 شوّال 1443