ترحيب قسم القانون بالطالبات المستجدات بكلية الشريعة والقانون

12 صفَر 1444
13 صفَر 1444
المحكمة - كلية الشريعة والقانون

أقام قسم القانون شطر الطالبات يوم الخميس ١٢ صفر 1444هـ لقاءً تعريفياً للطالبات المستجدات ؛ حيث حرص أعضاء القسم فيه على تحقيق الاستفادة القصوى من اللقاء من خلال مجموعة من المواضيع الهامة والمُلهمة والمرتبطة بالحياة الجامعية والأكاديمية والدراسية لطالبات 
القانون خاصة . 

افتُتِح اللقاء بكلمة دافئة مشجعة محفزة لوكيلة الكلية د. زكرية زكري ، وتبعَه كلمةً لمساعدة رئيس قسم القانون د. فاطمة الشهابي تناولت فيها الحديث عن قيَم وأخلاقيات العلم والنزاهة والأمانة والرقابة الذاتية ، ومن ثم تحدثت عن الإرشاد الأكاديمي ماهيته وأهدافه.

بعد ذلك تحدثت د. خديجة حسن عبدالله عن دور المرشد الأكاديمي ودور الطالب تجاه المرشد الأكاديمي .

ومن ثم تم التأكيد على ضرورة الوعي والإلمام بلائحة حقوق وواجبات الطالب واللوائح التنفيدية للدراسة ىالاختبارات في جامعة جازان وتم عرض باركود مباشر للوصول لها . 

 تلا ذلك حديثاً حول القانون وآفاق المستقبل من د. ريما عماره إعداداً و أ. فوزية محزري تقديماً حيث تم الحديث فيه عن المستقبل الواعد و الآفاق المميزة لدارسي تخصص القانون ؛ فهذا التخصص يحظى بشعبية كبيرة حول العالم ,  لما يمثله من أهمية في تنظيم و إرساء القواعد العامة في المجتمعات و تحقيق العدالة و الاستقرار الاجتماعي . و لذلك أتاحت المملكة العربية السعودية دراسة تخصص القانون للإناث أسوة بالذكور , وكان ذلك في بداية 2004 وتم  أثناء العرض توضيح مختلف الوظائف القانونية التي وفرتها المملكة العربية السعودية لخريجي الكليات القانونية , وخاصة الإناث منها على سبيل الذكر لا الحصر :  العمل بالتدريس بكلية القانون و العمل بمهنة المحاماة و بالجهات الحكومية و الوزارات و المؤسسات العسكرية و الشركات التجارية و الاستشارات القانونية ؛ وهذا ما جعل الإقبال  يتزايد في السنوات الأخيرة على تخصص القانون . 

كذلك احتوى اللقاء على حديثاً مُلهِماً لـ أ. جميلة أحمد الزهراني عن المهارات الأساسية لطالب القانون حيث شرحت في المحور الأول أهم المهارات الشخصية ومهارات التواصل لطالبة القانون واختير منها: مهارة إدارة الوقت وكيفية كتابة الإيميل باحترافية والدراسة الذاتية، وفي المحور الثاني تناولت بالشرح أهم مهارات التفكير ومنها: مهارة التفكير التحليلي ومهارة حل المشكلات القانونية، وأخيراً تناولت في المحور الثالث أهم المهارات القانونية ومنها: القراءة والإطلاع على الأنظمة ومهارة الكتابة القانونية .

تلا ذلك حديثاً ملهماً أيضاً بعنوان " أمور يجب معرفتها قبل فوات الأوان " لـ أ. تغريد إبراهيم الشعبي ، أكَّدت فيه على ثلاث نقاط أساسية شملت المعدل كونه الرقم الأهم في المرحلة الجامعية وكونه أيضاً المعيار الأول للترشيح على الوظائف في الشركات الكبيرة ، أيضاً تم التأكيد على تطوير مهارات الحاسب واللغة الإنجليزية والتأكيد على تطويرها تزامناً مع الدراسة الجامعية وليس تأجيلها لما بعد التخرج ، كذلك تم الحديث عن العمل التطوعي وأثره الإيجابي المعنوي والمادي في صقل شخصية الطالب وأنهت حديثها  بعرض روابط لمواقع مساعدة لتطوير هذه المهارات ونبذة عن المنصة الوطنية للعمل التطوعي . 

واختُتم اللقاء بحديث ودّي جميل ومُلهم جاء بمبادرة من خريجات قسم الأنظمة وعضوات نادي القانون كل من الطالبة هند المالكي والطالبة مها الحسن مشيخي للتعريف بنادي القانون و آلية الانضمام إليه والأثر الإيجابي للاشتراك في الأندية والأنشطة الطلابية على شخصية الطالب .

التقييم
أخر تعديل
الأحد 15 صفَر 1444