الحاجز النفسي والتعليم الإلكتروني في الكلية الجامعية بصامطة

الحاجز النفسي والتعليم الإلكتروني في الكلية الجامعية بصامطة

جامعة جازان: إدارة الإعلام

نظمت الكلية الجامعية بصامطة ممثلةً في وحدة التعليم الإلكتروني ورشة عمل بعنوان كسر الحاجز النفسي لدى طالبات الكلية تجاه التعليم الإلكتروني والواقع الافتراضي من أعداد وتنفيذ د. فاطمة الشرقاوي استهدفت طالبات الكلية وذلك من خلال نظام البلاك بورد.

وتطرقت الدكتورة الشرقاوي لعدة محاور من أبرزها التعريف بالواقع الافتراضي مفهوم الواقع الافتراضي هو تكنولوجيا تتيح إنشاء بيئة مشابهة للحقيقة ثم بينت التعريف بالتعليم الإلكتروني ويجمع كل الأشكال الإلكترونية للتعليم والتعلم ثم تحدثت عن تحديد طرق توظيف الواقع الافتراضي المعزز في التعليم ثم تناولت التمييز بين أنواع التعليم الإلكتروني تلا ذلك توضيح أهداف التعليم الإلكتروني وكذلك التمييز بين أهداف التعليم وخصائصه ثم تناولت اسباب الحاجز النفسي تجاه التعليم الإلكتروني ثم بعد ذلك بينت الطرق التي تساعد على التغلب على الحاجز النفسي وتحديد دور المتعلم ودور استاذ المقرر في كسر الحاجز النفسي.

وتطرقت في نهاية محاور الورشة إلى سؤال رئيسي حول جائحة كورونا وهل ساعدت على كسر الحاجز النفسي للطالبات تجاه التعليم الإلكتروني والواقع الافتراضي

وكانت بيئة الورشة تفاعلية بين الطالبات وفي نهاية الورشة تم تقييم الورشة من خلال استبانة التقييم أعدتها مقدمة الورشة وقد لوحظ التجاوب بين الطالبات ومحاور الورشة.​