تطوير مجالات التعاون بين جامعة جازان ولجنة مكافحة المخدرات

تطوير مجالات التعاون بين جامعة جازان ولجنة مكافحة المخدرات

جامعة جازان: إدارة الإعلام

نيابة عن معالي رئيس جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي القحطاني، اجتمع وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور حسن إسحاق بوفد اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات برئاسة المستشار اللواء خالد الشهري، وبحضور عميد كلية الطب الدكتور أنور مكين، وذلك لمناقشة أوجه التعاون المشترك في مجال الدراسات والأبحاث والمسوحات البحثية.

ورحب الدكتور إسحاق بوفد اللجنة مؤكدا أن الجامعة شريك أساسي للجنة في كل ما يخدم الوطن علميا وبحثيا ومجتمعيا، مضيفا أن الجامعة تولي جانب المؤثرات العقلية والسموم اهتماما كبيرا من خلال إنشائها لمركز أبحاث المؤثرات العقلية الذي قدم مبادرات متنوعة في مجال البحث العملي والدراسات إلى جانب الفعاليات التوعوية.

فيما أشار عميد كلية الطب وعضو اللجنة التحضيرية للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور أنور مكين إلى تواصل جهود جامعة جازان مع الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبر تنفيذ العديد من المبادرات من خلال مركز أبحاث المؤثرات العقلية “سارك” إلى جانب حرص الجامعة على إطلاق الدبلوم العالي في الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية، وللعديد من البرامج البحثية والوقائية والتدريبية في مجال مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية.

من جانبه أشار اللواء خالد الشهري أن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات الصادرة بقرار من مجلس الوزراء، تهتم بتعزيز الجانب العلمي والبحثي للحد من مشكلة تعاطي المخدرات عبر دعم الدراسات والبحوث ذات العلاقة؛ منوها بجهود الجامعة التي تعد من أبرز الجامعات السعودية في إصدار الدراسات والأبحاث والمبادرات في مجال مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، موضحا أن اللجنة تهدف من هذه الزيارة للاستفادة من خبرات جامعة جازان وتجاربها ودراساتها فيما يخص المؤثرات العقلية ولنقاش مجالات جديدة للتعاون من خلال عقد اتفاقيات التعاون والشراكات المستقبلية.