610 مبتعثا من جامعة جازان يواصلون دراستهم بالخارج رغم “كورونا”

610 مبتعثا من جامعة جازان يواصلون دراستهم بالخارج رغم “كورونا”

جامعة جازان: إدارة الإعلام

رغم أزمة جائحة كورونا العالمية إلا أن مبتعثي ومبتعثات جامعة جازان بمختلف دول العالم واصلوا تميزهم البحثي والعلمي وعكسوا الصورة المشرفة لأبناء الوطن.

وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور محمد أبو راسين أن الجامعة وبدعم من القيادة الرشيدة -أيدها الله- وبتوجيهات ومتابعة شخصية من معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني سخرت إمكاناتها لخدمة مبتعثيها وتقديم الدعم والعناية لأكثر من 610 مبتعثا ومبتعثة بعد انتشار جائحة كورونا، إلى جانب توفير الاستشارة والمساعدة لهم لإتمام دراستهم في مرحلتي الماجستير والدكتوراه في 16 دولة.

فيما أوضح المشرف العام على الإدارة العامة للبعثات والاستقطاب والتعاون الدولي بالجامعة الدكتور سعيد بن عبدالله موسى أن إدارة الجامعة تفخر بمبتعثيها، وعملت على التواصل معهم منذ بداية جائحة كورونا، للاطمئنان على سلامتهم، إلى جانب اعتماد الإجراءات اللازمة لمعالجة أوضاعهم، والتأكد من عدم إيقاف تأمينهم الصحي في دول البعثات، إضافة إلى فتح خط ساخن طوال اليوم للاستفسارات والطلبات، مضيفا أنه تم الرد على أكثر من 487 طلب واستفسار من قبل المبتعثين، و أكثر من 93 طلبا لتعديل توقيت البعثة.