جامعة جازان تطلق ملتقى “العربية والذكاء الاصطناعي”

يرعى معالي رئيس جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني بعد غد الأربعاء أعمال الملتقى الثاني لعالمية اللغة العربية تحت عنوان ”اللغة العربية والذكاء الاصطناعي”، والذي تنظمه الجامعة ممثلة في كلية الآداب والعلوم الإنسانية تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، وذلك على مسرح كليتي الآداب والمجتمع بالمدينة الجامعية.
ويتناول الملتقى عدداً من الموضوعات المتعلقة بالقضايا المعاصرة للغة العربية واستخدامات الذكاء الاصطناعي في تعليم ونشر اللغة، بمشاركة عدد من الباحثين واللغويين والمهتمين من قسم اللغة العربية بكلية الآداب وقسم علوم الحاسب الآلي بكلية الحاسب الآلي وتقنية المعلومات، ويشهد عدداً من الجلسات والفعاليات المختلفة.
وأوضح المشرف على الملتقى عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتور حسن بن محسن خرمي أن فعاليات الجلسة الأولى للملتقى ستشهد مشاركة الدكتور موسی بن محمد خبراني من كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات، الذي يقدم موضوعاً بعنوان “الذكاء الاصطناعي واللغة العربية: المعالجة، التحليل، التحديات والمستقبل”، فيما يقدم الدكتور راجان جون، والدكتور محمد فخر الدين آدم، ورقة بعنوان “دور معالجة اللغات الطبيعية في اللغة العربية”، وتختتم الجلسة بمشاركة الدكتور إسماعيل شكري من قسم اللغة العربية بورقة تحت عنوان “الذكاء الاصطناعي ونماذج الجهة البلاغية”، وتدير الجلسة الدكتورة نجلاء بنت علي مطري.
وأضاف الدكتور الخرمي أن الجلسة الثانية للملتقى ستضم مشاركة الدكتور جابر بن علي مسلماني من قسم اللغة الإنجليزية الذي سيقدم بحثاً بعنوان “الواقع المعزز واستخدامه في تعليم اللغات: اللغة العربية أنموذجاً”، فيما يقدم الدكتور عباس السر من قسم اللغة العربية ورقة بحثية بعنوان “اللسانيات الحاسوبية وحوسبة العربية”، وتختتم الجلسة بمشاركة الدكتور عبدالله جاد الكريم بورقة تحت عنوان “الذكاء الاصطناعي وتعليم العربية ونشرها”، ويدير الجلسة الدكتور حسن بن إبراهيم قابور.