سمو الأمير محمد بن عبدالعزيز يدشن حملة جامعة جازان لمواجهة التطرف الفكري

18 شَعبان 1442

دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان ، بمكتبه اليوم حملة جامعة جازان لتعزيز الأمن الفكري ومواجهة التطرف تحت عنوان: “معاً ضد التطرف الفكري” بحضور معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني ، والمشرف على وحدة التوعية الفكرية بجامعة جازان الدكتور محمد الخضي.
وأكد معالي رئيس الجامعة أن الحملة تأتي للتحذير من خطر الجماعات الإرهابية والمتطرفة، وللتأكيد على أن الجامعة ستتعامل بحزم تجاه أي مخالفات فكرية متطرفة من منسوبيها أو طلبتها، مشددا على أهمية ترسيخ قيم الانتماء للوطن والولاء للقيادة، استكمالا لجهود الجامعة في تعزيز الوعي الفكري ضد الجماعات الإرهابية والمتطرفة وتعميق الوسطية والاعتدال والتسامح فكرا وسلوكا لدى منسوبيها وأفراد المجتمع.
وتأتي هذه الحملة التي تطلقها الجامعة لحماية المجتمع وتعزيز وحدة الصف، والوقاية من شرور وفتن المنظمات والجماعات الإرهابية التي لا تمثل منهج الإسلام وإنما تتبع أهدافها الحزبية المستترة بالدين.
ونوه سمو نائب أمير جازان ، بأهداف الحملة والدور الهام الذي تقوم به الجامعة ، لتوعيه المجتمع من التطرف والتحزب مؤكدا على اتخاذ الوسطية والاعتدال منهجا ، كما حث عليها ديننا الحنيف وقيادتنا الرشيدة حفظها الله ، متمنيًا للقائمين على الحملة التوفيق والنجاح.
وبين الدكتور مرعي القحطاني الى ان الجامعة تسعى إلى القيام بدورها في تعزيز الوعي الفكري لدى منسوبيها من خلال التأكيد على تعزيز قيم الانتماء للوطن والولاء لقيادته، وثقافة الاعتدال والوسطية والتسامح، ورفع مستوى وعي منسوبي الجامعة والطلاب والطالبات بالمهددات التي تسببها الأفكار المتطرفة على حياتهم، ومستقبلهم، وأمن بلادهم.

 

التقييم
أخر تعديل
الخميس 27 ذو الحِجّة 1442