بالتعاون مع رئاسة أمن الدولة.. جامعة جازان تنظم ندوة للتحذير من جماعة “الإخوان” الإرهابية

16 رَجب 1441

رعى معالي رئيس جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني الندوة العلمية التي نظمتها الجامعة مساء أمس عبر “الاتصال المرئي بالتعاون مع وزارة التعليم ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ورئاسة أمن الدولة، وناقشت “بيان هيئة كبار العلماء في التحذير من جماعة الإخوان الإرهابية” بمشاركة عدد من المختصين والأكاديميين.

وأكد معالي رئيس الجامعة أن الجامعة ستواصل مواجهة كل فكر منحرف ومتطرف بكل حزم، مشددا على أهمية هذه البرامج في تعزيز وحدة الصف الوطني ونبذ الفرقة، وتأصيل الانتماء لهذه البلاد الطاهرة التي قامت على الوسطية، مضيفا أن على الجميع مواجهة ومجابهة أي فكر منحرف يسعى للنيل من هذا الوطن وقيادته أو إشاعة العنف والإرهاب به.

واستضافت الندوة المدير العام للإدارة العامة للدعوة والإرشاد بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ عامر بن بنوان العنزي الذي تحدث عن أهمية الحث على الاجتماع ولزوم الجماعة وأساليب جماعة الإخوان في هدم هذا الأصل، فيما تطرق الباحث في القضايا الوطنية والأمن الفكري في رئاسة أمن الدولة الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن الهليل خلال حديثه إلى التحذير من فكر وخطر جماعة الإخوان الإرهابية، وجاء حديث مستشار رئيس جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للشؤون الفكرية الدكتور عبدالمجيد بن محمد العساكر عن مكانة الراسخين، ووسائل الجماعات وجماعة الإخوان في نقض وتقليل هذه المكانة.

وبين المشرف على وحدة التوعية الفكرية بالجامعة الدكتور محمد بن أحمد خضي أن الندوة استعرضت بيان هيئة كبار العلماء ومكانة العلماء الراسخين، ووسائل الجماعات وجماعة الإخوان في نقض وتقليل هذه المكانة، وحذرت من فكر وخطر جماعة الإخوان، كما سلطت الضوء على كيفية حماية وطننا وشبابنا من الأفكار المتطرفة والأساليب المستخدمة في استدراج الأفراد من الشباب والفتيات وسبلهم في استقطابهم وغرس الأفكار المنحرفة والمتطرفة في عقولهم.

التقييم
أخر تعديل
الاثنين 27 شوّال 1442