رسالة عميد كلية علوم الحاسب و تقنية المعلومات

كلمة العميد

 

الانتاج في الاقتصاد القديم كان يعتمد على ثلاثة عوامل رئيسية وهي الأرض والعمالة ورأس المال، أما الاقتصاد الجديد فهو يعتمد بشكل كلى على المعرفة الفنية والإبداع والذكاء والمعلومات وريادة الأعمال. وقد تفوقت أهمية الذكاء المتجسد في برامج الكمبيوتر والتكنولوجيا والمعلوماتية على أهمية رأس المال أو المواد أو العمالة. تقدر الأمم المتحدة أن اقتصادات المعرفة تستأثر الآن 7% من الناتج المحلي الاجمالي العالمي وتنمو بمعدل 10% سنويا. وجدير بالذكر أن 50% من نمو الإنتاجية في الاتحاد الأوروبي مثلاً هو نتيجة مباشرة لاستخدام وإنتاج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ولذا بدأت دولتنا الحبيبية في التحول الى اقتصاد يبنى على المعرفة مما سيزيد الدخل القومي كماً ونوعاً، وهذا التحول يتحقق من خلال خطط مختلفة، منها ما يتعلق بالتعليم والبحث والابتكار وريادة الأعمال، ولذا تساهم كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات بجامعة جازان في إحداث نقلة نوعية في طرق التدريس وتحديث المناهج وزيادة دعم الطلاب لتعلم أحدث التقنيات وأحدث الطرق وذلك لبناء جيل قادر على تحقيق خطط ومنهجية التحول الى الاقتصاد المعرفي، والذي يعد التعليم فيه أساسي للإنتاجية والتنافسية الاقتصادية , ويتعين علىينا ان نوفر اليد العاملة الماهرة والابداعية القادره على ادماج التكنولوجيات الحديثة في العمل. وتنامى الحاجة إلى دمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فضلا عن المهارات الابداعية في المناهج التعليمية وبرامج التعلم مدى الحياة. وهذا ما نعمل على تحقيقة فالتسارع التقني وتاهيل الطالب ليكون جاهز لسوق العمل هو مطلب طموح لنا.

 

عميد الكلية

د. باسم ابراهيم عسيري

بريد إلكتروني/ babumussmar@jazanu.edu.sa          

التقييم
أخر تعديل
الأربعاء 21 ربيع الأول 1443