نسخة تجريبية
جامعة جازان/أخبار بوابة جامعة جازان
محاضرة توعوية للوقاية من الأوبئة بكلية العارضة

 

جامعة جازان: إدارة الإعلام
نظمت كلية العلوم والآداب بالعارضة محاضرة توعوية للوقاية من الأوبئة بعنوان " التعريف بمرض الجرب وكيفية الوقاية منه" وقد قدمت المحاضرة الدكتورة / رباب حجازى الأستاذ المساعد بالكلية بحضور عدد من منسوبات الكلية، حيث تضمنت المحاضرة تعريف مرض الجرب كما تضمنت المحاضرة أعراض مرض الجرب التي تتمثل في الحكّة: التي تعتبر  العرض الرئيسيّ والمميّز لهذا المرض، ويتميّز مرض الجرب بوجود حبوب صغيرة ذات لون أحمر وتكونُ ملتهبة، وعندما تتواجدُ على جلد الشّخص المصاب فإنّها تُشعره برغبته في الحكّ الشّديد، وتنتشر هذه الحبوب في أغلب جسم الشّخص المصاب بها، وتكثر بشكلٍ خاصّ حول السرّة، وبين أصابعِ اليد، وعادةً ما تزيدُ الحكّة في وقت المساء، إضافة إلى الجحور : وهي الأماكن التي تستقرّ فيها العثّة، وتظهر على شكل خطوط غامقة على الجلد بطول 2-10 ملم، وتتواجدُ عادةً في مناطق الجلد الزائد، مثل جلد ما بين الأصابع وباطن المرفق والرّسغ، وعادةً ما يتم ملاحظتُها بعد بدْء الحكّة.
كذلك الطفح الجلديّ: يظهر عادةً بعد بدْء الحكّة بقليل، ويكون على شكل بقع منتفخة حمراء الّلون، ويظهرُ الطّفح الجلديّ في أيّ جزء في جسم الإنسان، ويكون أكثر وضوحاً في باطن الفخذ، وعلى البطن، وأسفل المؤخّرة، وشكلُه متماثلٌ عندَ جميع المرضى مع وجود بعض الاستثناءات النّادرة.
كما تناولت المحاضرة طريقة تشخيص مرض الجرب حيث إن الطّبيب يشخّص الإصابة بالجرب عن طريق قيامه بفحص العلامات والأعراض التي تظهر على المريض وذلك بأخذ خزعة -عيّنة من أنسجة الجسم- من جلد الشّخص المصاب، حيث يقوم الطبيب بحكّ هذه العينة المصابة بشكلٍ لطيف، وبعد ذلك يفحصها تحت المجهر.
واوضحت أنه يجبُ معالجة مرض الجرب؛ وعلاج كلّ مَن هم على اتّصال مباشر مع المريض ويعالج الجرب عن طريق مراهم ومستحلبات ملائمة يقوم الطبيب بوصفِها للشخص المصاب، مثل كريم البيرميثرين الذى يعتبر العلاج الأكثر شيوعاً لمرض الجرب، فهو آمن للأطفال الذينَ لا تزيدُ أعمارهم عن العمر 1 شهر، والنساء الحوامل.
وأن من طرق الوقاية من مرض الجرب :الحرصَ على غسل ملابس الشّخص المصاب، كالمناشف والأغطية المختلفة، وتجنّب ملامسة الأشخاص الذين يعانون من مرض الجرب، وكذلك تجنّب العبث بالأغراض والأدوات الشخصيّة للمريض، وذلك من أجل وقاية نفسه من الجرب وعلى الشخص المصاب بالجرب أن يأخذَ كافّة احتياطاته، حتى لا ينتقل المرض إلى أشخاص آخرين والاستحمام جيّداً قبل استخدام الأدوية.
وفى نهاية المحاضرة دارت مناقشات حول المرض وتم الإجابة عن أسئلة الحاضرين حيث أبدى الحضور مدى استفادتهم من المحاضرة وأهميتها.


 

تاريخ الخبر :12/04/2018  آخر تعديل :12/04/2018 01:31 م