نسخة تجريبية
جامعة جازان/أخبار بوابة جامعة جازان
دورة تدريب المدربين بالكلية الجامعية في الداير
New Page 3

دورة تدريب المدربين بالكلية الجامعية في الداير

 

جامعة جازان: إدارة الإعلام

نظمت رئيسة وحدة الابتكار وريادة الأعمال الدكتورة زينب أحمد فعالية بعنوان تدريب المدربين، وهي دورة تدريبية لكتابة تقرير مشروع ريادي, وذلك حرصا من الكلية الجامعية بمحافظة الدائر على تنفيذ الخطة الاستراتيجية للكلية المتوافقة مع الخطة الاستراتيجية لجامعة جازان، وفي ظل الاهتمام بكل ما من شأنه المساهمة في تحقيق الرؤية المباركة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 الهادفين إلى إعداد جيل من المبدعين والمبدعات والمبتكرين والمبتكرات وأصحاب الريادة في المجالات المختلفة.
وقد اعتمد التدريب على استخدام أسلوب التفكير الاستنتاجي في عملية التعلم وذلك لقياس قدرة المتدربة على تطبيق الفكرة الشاملة والقاعدة العامة لتقرير المشروع الريادي على مشروعات خاصة جديدة.
هذا وقد تم استخدام بعض أساليب الإدارة الصفية الذي يعتمد على تكوين فرق أو مجموعات عمل وتقسيم الأدوار بين قائدة ومساعدة قائدة.... كما تم استخدام نظرية التعلم التنافسي, حيث كلفت كل فرق العمل بنفس المهام والفارق تحدده القدرات والمهارات والسرعة والدقة...الخ. واعتمد العمل على الشفافية التامة والترتيب والتنظيم حيث تم توزيع الأدوار والمهام على كل الفئات المذكورة بالتفصيل في جدول نهاية التقرير.
واعتمدت منهجية العمل بالدورة التدريبية على كلا من النظرية والتطبيق حيث بدأت بالجزء النظري استهلالا بمقطع فيديو عن رائد أعمال سعودي في المرحلة الثانوية وقد استخدم هذا المقطع كعامل تشويق لمحتوى الدورة وكاستهلال مدخلي لها بدأ بمسابقة قياس قوة التركيز، تلاها سلسلة من خطوات التوضيح النظري التابع لعملية عصف ذهني للطالبات في كل خطوة من خطوات كتابة التقرير تلى ذلك نقاش تداخلت فيه جميع الفئات من المتدربات والحضور، ثم تبع بمرحلة التطبيق وفيها أسندت المهام لفرق العمل وتدخلت لجنة التحكيم لتوضيح معايير التقييم ثم بدأ العمل كخلية نحل بجد الطالبات وارشاد المشرفات وتقييم المحكمات. وبالتوازي مع ذلك اقترحت المدربة دخول الجمهور في السباق نتج عنه اكتشاف مواهب وقدرات الحضور على اختلاف فئاتهم و انتهت حينئذ فترة التطبيق العملي وبدأ دور المحكمات للتقرير المكتوب والذي تلاه عرض كل فريق لمشاريعه وأفكاره الريادية والابتكارية والتي تربعت على قمتها فكرة بدلة الجنود الرملية المقاومة لرصد الكاميرات لصاحبتها الطالبة شيماء شريف من التعليم العام.
فيما تم الإعلان عن الطالبة المتميزة في كل فريق ثم تكريم الفائزات من الطالبات ثم تكريم المشرفات فالمحكمات فبقية ضيوف التعليم العام والجامعي.

وفي ختام الدورة التدريبية تم الإعلان عن 4 مسابقات لفئات مختلفة وهي:

1- مسابقة وحدة ريادة الأعمال للطالبة المبدعة(كلية الدائر والتعليم العام)

2- مسابقة وحدة ريادة الأعمال لمنسوب/ة الكلية المبدع/ة(هيئة تدريسية وإدارية)

3- مسابقة وحدة ريادة الأعمال للمعلمة المبدعة(تعليم عام)

4- مسابقة وحدة ريادة الأعمال للمدرسة الرائدة

كما تم التعريف بالحوافز والجوائز لكل مسابقة

وقد أثنت مسؤولات الإدارة من التعليم العام والكلية على الدورة بكل خطواتها وجميع من شارك فيها. من جانب التعليم العام، حضرت منسقة الشراكة المجتمعية للشؤون التعليمية بفيفا: الأستاذة خيرة سلمان قاسم الفيفي، كما حضرت مشرفة رعاية الموهوبات: الأستاذة مريم بنت مسعود أسعد المالكي. ومن ناحية الكلية فقد حضرت الهيئة الإدارية بأكملها(نظرا لغياب سعادة عميدة الكلية التي ألمت بها وعكة صحية مفاجئة) بداية من وكيلة الكلية الدكتورة فاطمة الطيب ووكيلة الشؤون الأكاديمية الدكتورة سعيدة الزريبي ومكتب إدارة الكلية والمتكون من الأستاذة أشواق النجعي مديرة الإدارة وكل من الأستاذة زهرة المالكي والأستاذة فاطمة الفيفي.
هذا وقد حضرت رئيسات الأقسام الدكتورة مروة بشيري والدكتورة أماني السيد والدكتورة حواء ابراهيم عبدالله. إلى جانب ذلك قد حضر عدد كبير إن لم يكن كل أعضاء هيئة التدريس من جميع الجنسيات كما حضرت منسوبات الهيئة الإدارية وموظفات الأمن والخالات. أما الطالبات فقد حضر ما يقارب 400طالبة إلى جانب الحضور من طالبات التعليم العام التي تميزت من بينهن كأفضل مشاركة الطالبة امل جابر الخالدي.
 

تاريخ الخبر :06/11/2018  آخر تعديل :06/11/2018 08:49 ص